تنظيم فتح الإسلام/ يقدم العدد الرابع من"سلسلة سير أعلام الشهداء" في إخدود نهر البارد

اذهب الى الأسفل

تنظيم فتح الإسلام/ يقدم العدد الرابع من"سلسلة سير أعلام الشهداء" في إخدود نهر البارد

مُساهمة من طرف حفيد سيد قطب في السبت يوليو 26, 2008 10:15 am




بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على المبعوث رحمةً للعالمين، نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهديه واتبع سنته بإحسان إلى يوم الدين أما بعد. .







قال رسول الله :


"لما أصيب إخوانكم جعل الله أرواحهم في جوف طير خضر، ترد أنهار الجنة، تأكل من ثمارها، وتأوي إلى قناديل من ذهب، معلقة في ظل العرش، فلما وجدوا طيب مأكلهم ومشربهم ومقيلهم، قالوا من يبلـغ إخواننـا عنـا أنا أحيـاءٌ فـي الجنـة نـرزق لئـلا يـزهـدوا في الجهاد، ولا ينكلُوا عن الحرب فقال الله: أنا أبلغهم عنكم، وأنزل قوله سبحانه:" وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ".


آل عمران 169. والحديث صحيح رواه أبو داود في الجهاد.





العدد الرابع


من

سلسلة سير أعلام الشهداء



في

إخدود نهر البارد




إنهم قوافل الشهداء



ومن هؤلاء نحسبه والله حسيبه


أبو معاذ الروسي



رحمه الله تعالى




هو شاب من داغستان صاحب خلق حسن وتقوى – تتعجب من أخلاقه الفاضلة وسمته العالي ووقاره العجيب وهيبته التي وضعها الله فيه ، أبت عليه رجولته واسلامه أن يقف ساكنا والأمة تهان وتطعن فى أعز ما تملك


فكان رحمه الله في روسيا يتحسر وتقتله الحسرة لما آل اليه حال الأمة فحاول اللحاق بركب المجاهدين في الشيشان ولكنه


لم يوفق لذلك - فحاول عدة مرات فلم ييسر له الله ذلك وشاء سبحانه أن يتوجه إلى بلاد الشام


خرج أبو معاذ الروسي وأبو البراء الروسي رحمهم الله تعالى من روسيا متوجهين إلى سوريا لطلب العلم الشرعي وكانت أمنيتهم الجهاد في سبيل الله فتعرفوا على كثير من الإخوة في سوريا يسر الله لهم ان يلتقوا بأحد الاخوة ممن يعرفون جماعة فتح الإسلام فى لبنان وعلموا منه انهم على مذهب


اهل السلف الصالح قولا وعملا وجهادا


ففرحوا كثيراً رحمهم الله وتوجهوا إلى لبنان ولدى وصولهم إلى شمال لبنان توجهوا إلى نهر البارد وكان هذا قبل بدأ المعارك ببضعة أيام قليلة فأُرسلوا الإخوة إلى موقع الغاز الذىيقع على شاطئ البحر فمكثوا فيه عدة أيام ومن ثم انتقلوا مباشرة إلى موقع التعاونية للمرابطة هناك


وعند ابتداء المعركة بين جند الحق وأهل الباطل إفترق الأخلاء


أبو معاذ الروسي رحمه الله تعالى نقل إلى موقع المحمرة حيث كانت تدور عليه أشرس المعارك فكان رحمه الله دائماً في خدمة إخوانه وكان


طلب من أميره مرة وقال : والله أنني أُريد أن أقتل جندي فكيف لي ذلك وكان رحمه الله لم يأخذ قبل المعارك إلا القليل من الخبرات العسكرية لضيق الوقت الذي أتى به رحمه الله


قال له الأمير :


هل تنتظر أن يأتي إليك الجندي ويقول لك يا أبو معاذ أنا جندي ماروني تعالى فاقتلني


وأرشده أميره بقوله : إذهب وابحث عن الجندي بالإستطلاع وفتح الطلاقيات


فتأثر أبو معاذ بكلام أميره وبدأ يستطلع المواقع ليل نهار ويفتح الطلاقيات فلا يكل ولا يمل وكان رحمه الله فارساً مقداما وقد كلف بنقل العبوات المتفجرة من موقع إلى موقع وكانت نفسه تتوق للاستشهاد – حتى كان يخشى عليه من الاعتقال لكثرة ما كان يقترب من خطوط العدو ويزرع العبوات وينقلها من موقع لأخر


وكان يبحث عن الشهادة بشدة وكان صادقاً رحمه الله تعالى


وبعد أسبوع من البحث المضنى والمستمر – من الله عليه بما تمنى وعثرعلى أحد مواقع الجيش الماروني الصليبي عندها فتح طلاقية مباشرة للموقع وبدأ يرصد جميع حركات من فيه


حتى أكرمه الحق سبحانه بثلاثة جنود من جند الطاغوت ولم يتردد فارسنا أبو معاذ ولم يفكر كثيرا ووجه بندقيته متحريا الدقة فى التصويب وأطلق نيران سلاحه لتردى الجنود الثلاثة وتعجل بهم الى جهنم – عليهم لعائن الله المتتابعة الى يوم القيامة


فكبر أبو معاذ الروسي وحمد الله على فضله وتيسيره وانطلق الى اخوانه يبشرهم بما فتح الله عليه - بعدها بأيام أتت الأوامر بالإنسحاب من منطقة المحمرة إلى حي سعسع


وبقي أبو معاذ الروسي على محور سعس يتصدى هو وإخوانه لمحاولات جند الكفر الصليبيين للتقدم نحو مواقع المجاهدين


وذات يوم إشتد القصف المدفعي على منطقة سعسع وبدأ الجيش يتقدم بإتجاه المنطقة وكانت المشكلة التي تواجه الإخوة هناك هي أن بيت النساء قريب جداً من المنطقة التي سيطر عليها الجيش الكافر بل وكان فوق الملجأ الذي توجد به النساء وكان يسمع أصوات الأطفال وصرح ذلك في الإعلام وطلب الإخوة الإسناد من الخلف ولكن كانت وقتها جميع المحاور تدور عليها معارك شديدة


فجاء وقتها أحد أُسود التوحيد وهو أبو طلحة الشاوي رحمه الله تعالى كان وقتها المسؤل العسكري وذهب إلى بيت الجرحى وأتى بهم جميعاً وجاء ببعض الإخوة من مواقع أخرى وطلب منهم أن يبايعوه على الموت وكان ذلك من فرسان التوحيد خاصة عندما علموا أن أخواتهم الشريفات العفيفات يحاصرهن جند الطغيان فبايعوا أبو طلحة على الموت وقال للجميع إما أن نقتلهم ونحرر أخواتنا وإما أن يقتلونا ونقدم عذرنا إلى الله تعالى


وبدأ فرسان التوحيد الهجوم على الجيش الماروني الصليبي وأشتد القتال وبدأ الإنغماس بالجيش وإستأسد الابطال أسود النزال وبدأوا يضربون أعداء الله وتكبيراتهم تعلوا المكان وبدأت صرخات الجيش كالنساء


ووقتها إنغمس أحد الإخوة الأنصار وهو " أُسامة الخطيب" أبو بكر الأنصاري ودخل بين أفراد جيش الصلبان وقتل منهم الكثير حتى سقط رحمه الله وعندما شاهد الإخوة هذا المنظر أي إنغماس أبو بكر الأنصاري رحمه الله تعالى تشجعوا على ذلك وبدؤا ذلك حتى أكرمهم الله بنصر من عنده وفر الجيش من المنطقة تحت غطاء من المدفعية الأرضية والهاونات وتمكن الإخوة من أخذ جثمان الشهيد بإذن الله أُسامة الخطيب ووالله أن رائحة المسك تفوح منها وأن الإبتسامة لا تفارقه وتم دفنه رحمه الله وبعد ثلاثة أشهر من المعركة تم نبش قبره من قبل الجيش الماروني وروي عن بعض الإخوة أن رائحة المسك تفوح من القبر وأن دمائه لا تزال تنزف منه رحمك الله يا أبو بكر الأنصاري وجعلك الله في الفردوس الأعلى


وتمكن الأخوة بفضل الله ورحمته أن يسحبوا النساء من المنطقة وتأمين نقلهن ومن معهن من الأطفال الى منطقة ثانية وأثناء ذلك نقلهم أصيب أبو معاذ الروسي بشظية من قذيفة هاون – شل الله يد من أطلقها – ودخلت الشظية الى قلب بطلنا أبو معاذ رحمه الله فما كان منه الا أن انطلق يكبر" الله أكبر قتلت الله أكبر قتلت "


ونقله الاخوة الى المستشفى بعد أن صعدت روحه الى باريها


نسأل الله عز وجل أن يتقبل أبو معاذ الروسي في قوافل الشهداء الذين روو شجرة التوحيد بدمائهم الطاهرة وأن يرزقه الفردوس الأعلى وأن يحشره مع النبيين الصديقين والشهداء



فتقبل الله أبو معاذ الروسي وإخوانه وحشرهم الله مع الأنبياء والشهداء والصالحين ، و وفقنا الله على هذا الدرب درب الجهاد والإستشهاد إنه ولي ذلك والقادر عليه


أعلم

إن المبادئ أثمن من الحياة وإن العقائد أثمن من الأجساد وإن القيم أعظم من الأرواح0
فحي على جنات عد ن فإنها ##### منازلنا الأولى وفيها المخيم
ولكننا سبي العدو فعل ترى ##### نعود إلى أوطاننا ونسلم
فيا بائعا هذا ببخس معجل ##### كأنك لا تدري ولا أنت تعلم

فإن كنت لا تدري فتلك مصيبة ##### وإن كنت تدري فالمصيبة أعظم



إن القلبَ ليحزن ، وإن العينَ لتدمع .. وإنّا على فراقك يا أبو معاذ الروسي لمحزونون



فنعم المجاهد أنت ونعم الصابر أنت و لا نزكي على الله أحداُ




فلا نامت أعين الجبناء




وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وتابعيهم بإحسان إلى يوم الدين.


وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.


إخوانكم في


القسم الإعلامي لتنظيم فتح الإسلام



لتحمل ملف القراءة بملف word

http://www.fileflyer.com/view/XsbkcBB
http://asapload.com/135791
http://www.fileflyer.com/view/2kYmOB7
http://www.fileflyer.com/view/UDM1ECk
http://asapload.com/135795

_________________
avatar
حفيد سيد قطب
مدير منتدى انسان مسلم
مدير منتدى انسان مسلم

عدد المساهمات : 2185
تاريخ التسجيل : 22/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mo20.mam9.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى