إلا الكذب يا مشايخ حماس.. متى كفّرت القاعدة الناس؟!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

إلا الكذب يا مشايخ حماس.. متى كفّرت القاعدة الناس؟!

مُساهمة من طرف سيف السنة في الجمعة أغسطس 15, 2008 1:15 pm

الكذب يا مشايخ حماس.. متى كفّرت القاعدة الناس؟!




جنات: الكذب ليس من خلق المسلم ، والمؤمن لا يكون كذاباً ، ويزداد الكذب قبحاً إذا جاء من شيخ أو داعية يفترض به أن يتخلق بأخلاق الإسلام.
في حوار مع صحيفة فلسطين اليومية الناطقة باسم حماس في غزة قال الشيخ يونس الأسطل عضو "المجلس التشريعي" وأحد مرجعيات الفتيا في حركة حماس أن حركته تمثل الوسطية والاعتدال، وزعم الأسطل أن القاعدة تكفّر المجتمعات الإسلامية!.
وزعم الأسطل أن تنظيم القاعدة يتوسع في إصدار فتاوى القتل والتكفير، وهو بذلك يكون أقرب إلى الفكر السلفي أو فكر التكفير والهجرة، بعكس حركة حماس التي تعتمد منهج الوسطية والاعتدال.
وزعم الأسطل أن القاعدة تنطلق من تكفير المجتمع، بينما تنطلق حماس من اعتبار المجتمع مجتمعاً مسلماً، وهو يترتب عليه أن عناصر القاعدة لا يتورعون عن الوصول لأهدافهم بغض النظر عن دراسة الوسائل المستخدمة، والنتائج المترتبة على ذلك طبقاً للحكم العام الذي تصدره-حسب قوله.
وزعم الأسطل أن من أبرز الفروق بين حماس والقاعدة أن تنظيم القاعدة يؤمن بالعمل الجهادي دون الاعتماد على تنظيم سياسي له يستثمر عمله الجهادي، وبالتالي هو يجاهد لينتقم ويقتل فقط لينهي بذلك سقف أهدافه، في حين أن حركة حماس حركة سياسية لها جناح عسكري يدافع عنها وعن شعبها، وهي تستثمر العمل الجهادي في انتصارات سياسية، وبالتالي فإن الجهاد ليس هو الأساس إنما التغيير السلمي، فإن نجح هذا التغيير كان بها، وإلا فإن استخدام القوة يكون ضرورة في الحالة المعاكسة.

الأسباب التي تقف خلف مزاعم "الأسطل"

كلام "الشيخ" الأسطل يأتي في سياق ما يمكن وصفه بحملة في بدايتها تقوم بها حركة حماس – والإخوان المسلمين عموماً – لتشويه المنهج السلفي الجهادي وتنفير الناس من اتباعه خاصة في ظل إقبال الكثير من الناس على اعتناق هذا المنهج ومنهم الكثير من أبناء حماس وكتائب القسام الذين ضاقوا ذرعاً بالمخالفات الشرعية المتكررة لقيادة حماس ابتداءً من التنكر لتحكيم الشريعة والإصرار على التحاكم إلى القانون الأساسي الوضعي وصولاً إلى التبرؤ من المجاهدين في الشيشان والسكوت عن جرائم الشيعة في العراق ومدحهم المستمر للشيعة حتى وصل المطاف إلى الترحيب بقادة الحرب الصليبية على الإسلام توني بلير وجردون براون ودعوتهم لزيارة غزة الواقعة تحت حكم وسيطرة حماس.

قد يكون من السائغ أن يدافع الشيخ الأسطل وغيره عن تنظيمه وحزبه وينافح عنه ويبرر مواقفه المخالفة للشريعة – رغم أن هذا من العصبية المنهي عنها – وذلك في محاولة من شيوخ حماس لمنع تفلت شباب الحركة الذين اكتشفوا البون الشاسع بين شعاراتها وتطبيقها عندما أمسكت بزمام السلطة. ولكن لا يمكن فهم أن يلجأ "الشيخ" إلى الكذب الصراح لتنفير الناس من منهج النبي صلى الله عليه وسلم الذي سار عليه صحابته الأخيار ومن تبعهم باحسان الذي اصطلح الكثيرين على تسميته بالمنهج "السلفي الجهادي" أو منهج القاعدة.

أين ومتى كفّرت القاعدة الناس؟!

خطابات ومواقف قادة السلفية الجهادية أو القاعدة متوفرة صوتياً ومرئيا ومقروءة وهي منشورة لعامة المسلمين ويمكن لمن شاء أن يحصل عليها بسهولة وخاصة خطابات الشيوخ أسامة بن لادن وأيمن الظواهري وأبي عمر البغدادي وأبي مصعب الزرقاوي وأبي حمزة المهاجر وأبي يحيى الليبي وعطية الله وحسين بن محمود وغيرهم وكلها تبدأ - بلا استثناء – بكلمة إلى أمتي المسلمة ، إلى أمتي الغالية . فهل من يصف أمته بالمسلمة والغالية يكفرها؟! كما زعم الأسطل أن القاعدة "تنطلق من تكفير المجتمع"!
بل إن السبب الأساسي لقيام القاعدة هو الدفاع عن حقوق الأمة المسلمة المغتصبة في كل مكان فحيثما اعتدي على أرض إسلامية تهب القاعدة للقيام بالواجب الشرعي بالذود عن أراضي المسلمين التي هي أهم فروض الأعيان كما قال الشيخ عبد الله عزام رحمه الله الذي تسير القاعدة على نهجه وتتلمذ على يديه قائد القاعدة الشيخ أسامة بن لادن حفظه الله.

كيف تكفر القاعدة الناس ومجاهديها قطعوا آلاف الكيلومترات بعدما تركوا رغد العيش في بلادهم لنصرة المسلمين المضطهدين في كل مكان في أفغانستان والشيشان والبوسنة والهرسك وكوسوفا والعراق والصومال وغيرها من بلاد الإسلام المغتصبة وجميعهم يعتبرون معركتهم الرئيسية في القدس وينتظرون اليوم الذي يتمكنوا فيه من كسر الطوق المفروض على فلسطين ليرى منهم اليهود البأس الشديد والتنكيل الذي جربه الصليبيون .
كيف تكفر القاعدة الناس وقد نفذ فرعها في -العراق فقط- أكثر من 6000 عملية استشهادية مما اجبر المشروع الأمريكي على التوقف والتراجع عن احتلال مزيد من أراضي المسلمين كما كان يخطط قادة أمريكا.






كيف تكفر القاعدة الناس وهي التي يرجع لها الفضل بعد الله عزّ وجلّ في حماية مناطق أهل السنة في العراق من الإبادة الجماعية على يد الميليشيات الشيعية المجرمة وكان للقاعدة قصب السبق في التصدي للخطر الشيعي الداهم ثم لم تلبث الفصائل التي كانت تعارض مقاتلة الشيعة المعتدين أن لحقت بالقاعدة بعد أن اكتشفت صواب موقف القاعدة من البداية.

كيف تكفر القاعدة الناس وهي تعلن جهراً أن منهجها هي منهج النبي صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام
المنهج القائم على التوحيد والجهاد في سبيل الله ، وتبرأ من كل منهج أو فكر ضالّ كفكر الخوارج والمرجئة وغيرهم فأين ما زعمه الأسطل من أن فكر القاعدة قريب من فكر التكفير والهجرة؟! وكيف جمع الأسطل بين الفكر السلفي والتكفير والهجرة معاً؟! وهل الوسطية والاعتدال التي يتحدث عنها الشيخ الأسطل تكون بمخالفة الشريعة وتمييع العقيدة وعقد الولاء والبراء بناء على المصلحة الحزبية؟!
كيف تكفر القاعدة الناس وقد بكى الشيخ الزرقاوي رحمه الله وهو يتحدث عن النساء المسلمات في سجون الصليبيين والرافضة وبعث بالمجاهدين وعلى رأسهم المسئول الشرعي للقاعدة أبو أنس الشامي لتحريرهن من سجن أبي غريب؟! فهل يقدم كل هذه التضحيات من أجل مجتمع كافر ونساء يتبعن مجتمع كافر كما يقول الأسطل؟!.
كيف تكفر القاعدة الناس وهي التي تبني جميع مواقفها بناء على مقتضيات الشريعة الإسلامية وما نصّ عليه علماء الإسلام ، وبمراجعة خطابات ومنهج القاعدة يتضح ذلك، وقد قال أمير دولة العراق الإسلامية أنه مستعد للجلوس مجلس القضاء أمام أي فرد من رعايا الدولة الاسلامية إذا أحسّ أنه ظُلم في موقف ليس له مثيل إلا ما كان من الخفاء الراشدين الأوائل؟!.

من أين يستقي مشايخ حماس معلوماتهم؟!

لا تعدو أقوال "الشيخ" الأسطل وغيره من مشايخ حماس ومواقفهم من القاعدة إلا ترديداً لما تنشره وسائل الإعلام المعادية للمجاهدين من افتراءات وأباطيل لتشويه صورة القاعدة ومنهجها، فالقاعدة التي ثأرت لملايين المسلمين من امريكا الطاغية في عقر دارها ورفع المسلمون في كل مكان صور الشيخ أسامة بن لادن باعتباره الزعيم المسلم الوحيد الذي شفى صدورهم من الجبروت الأمريكي كان لابد من تشويهها وتنفير الناس منها وقد لعبت وسائل الإعلام الموالية للعدو الامريكي وعلى رأسها قناة العربية بالإضافة إلى فضائيات الطواغيت العرب دوراً بارزاً في ذلك بتكرار نشر الاكاذيب تلو الأكاذيب باتهام القاعدة بالتكفير والقتل العشوائي حتى ترسخ في أذهان عامة الناس وكأنها الحقيقة.
فهل يخبرنا مشايخ حماس أين ومتى كفّرت القاعدة المجتمعات الإسلامية كما زعم الأسطل؟!.

القاعدة تكفر من حكم الله بكفره

النصارى كما اليهود كفار عند القاعدة لأن الله حكم بكفرهم –وإن كان مشايخ حماس يعتبرونهم إخوة لهم!- أما الرافضة الذين كفروا وفسّقوا جميع الصحابة وطعنوا في عرض النبي صلى الله عليه وسلم واتهموا زوجته أم المؤمنين عائشة بالفاحشة وانحرفوا في العقيدة فرغم ان معظم أئمة المسلمين قديما وحديثاً حكموا بكفرهم لكن القاعدة وكما قال أبو مصعب الزرقاوي لم تبدأهم بالقتال وإنما هم الذين بدأوا بقتال المسلمين السنة واغتصبوا مساجدهم ودنسوها ودمروها وهجروا مئات آلاف السنة من ديارهم وصاروا شرطة وجيشاً موالين للاحتلال الامريكي يتقدمون صفوفهم في العدوان على المسلمين فعندها قاتلتهم القاعدة دفعاً للعدوان ورداًً للصائل وجهاداً لمن والى الصليبيين ووقف في صفهم.

أما الحكام الطواغيت العرب الذين تنكروا لحاكمية الشريعة وشرّعوا حسب أهوائهم ووالوا أعداء الامة من اليهود والصليبيين والوثنيين فحكم الله فيهم واضح جلي اما إذا كان الشيخ الأسطل ومشايخ حماس –والإخوان المسلمين عموماً – لا يكفرون الطواغيت العرب الذين يحكمون بالقوانين الوضعية ويوالون اعداء الأمة فعليهم مراجعة دينهم وتدارك أنفسهم والحذر من مداهنة الظالمين والركون إليهم والمجادلة عنهم وعليهم إعادة قراءة عشرات الآيات القرآنية التي تبين حكم الله في الطواغيت والحذر من مخالفة أمر الله ..


_________________

سيف السنة
عضو نشط
عضو نشط

عدد المساهمات : 455
تاريخ التسجيل : 09/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: إلا الكذب يا مشايخ حماس.. متى كفّرت القاعدة الناس؟!

مُساهمة من طرف سيف السنة في الجمعة أغسطس 15, 2008 1:15 pm

بين سلوك حماس وسلوك القاعدة

يقول الشيخ الأسطل أن " من أبرز الفروق بين حماس والقاعدة أن تنظيم القاعدة يؤمن بالعمل الجهادي دون الاعتماد على تنظيم سياسي له يستثمر عمله الجهادي، وبالتالي هو يجاهد لينتقم ويقتل فقط لينهي بذلك سقف أهدافه، في حين أن حركة حماس حركة سياسية لها جناح عسكري يدافع عنها وعن شعبها، وهي تستثمر العمل الجهادي في انتصارات سياسية، وبالتالي فإن الجهاد ليس هو الأساس إنما التغيير السلمي، فإن نجح هذا التغيير كان بها، وإلا فإن استخدام القوة يكون ضرورة في الحالة المعاكسة".
والسؤال: أين هي الانتصارات السياسية التي حققتها حماس ولم تحققها القاعدة؟!
إذا كان الأسطل يعتبر وصف النصارى الكفار بأنهم إخوة والاجتماع مع قادة الصليبيين بلير وبراون انتصارا سياسيا والتبرؤ من قضية الشيشان الاسلامية لنيل رضا موسكو والتنكر لحاكمية الشريعة اعتدالاً ووسطية وانتصاراً سياسياً فللقاعدة الفخر أنها تبني مواقفها تبعا لثوابت العقيدة والدين وتبعا لعقيدة الولاء والبراء وليس تبعاً لمصالح التنظيم.
وللقاعدة الفخر أن مواقفها ثابتة بثبات الشريعة ، ولها الفخر أنها تنتقم لدماء وأعراض المسلمين بما أوجبه الله من رد العدوان بالمثل وليس بالمظاهرات والتنديدات التي لا تحفظ حقاً ولا تنصر مظلوماً كما يفعل من رضوا القعود.
أما سقف أهداف القاعدة ليس كما زعم الأسطل هو القتال فقط بل القتال لأجل نشر التوحيد وإعلاء دين الله وإقامة دولة الخلافة الاسلامية وليس من أجل مشاركة العلمانيين والمرتدين والشيوعيين جنباً إلى جنب في كراسي الحكم كما تفعل حماس!.

يقول الأسطل : إن الجهاد ليس هو الأساس إنما التغيير السلمي، فإن نجح هذا التغيير كان بها، وإلا فإن استخدام القوة يكون ضرورة في الحالة المعاكسة"
والسؤال من أين أتى الأسطل بهذا الفقه الغريب أن الجهاد ليس هو الأساس وإنما التغيير السلمي؟! وأين نجد في كتاب الله أن التغير السلمي مع الكفار المعتدين هو الأساس وليس الجهاد؟!
اما قول الأسطل أن "حركة حماس حركة سياسية لها جناح عسكري يدافع عنها وعن شعبها، وهي تستثمر العمل الجهادي في انتصارات سياسية".
فالرد هنا يجب أن يكون لأبناء القسام فهل يقبل هؤلاء المجاهدون ان تراق دماؤهم وتذهب تضحياتهم لأجل جلوس السياسيين مرتاحين عي كراسي المجلس التشريعي؟! وهل يقبل المجاهدون أن تراق دماؤهم لأجل مكاسب سياسية يجنيها ذوي ربطات العنق بالمشاركة مع العلمانيين والشيوعيين والملحدين في كرسي الوزارة؟!
وهل يقبل المجاهدون أن تسفك دماؤهم لغير تحكيم الشريعة ورفع راية التوحيد وإزالة الطواغيت؟!.

ويبدو أن "الشيخ" الأسطل لا يستمع لخطابات قادة الجهاد التي تمتلئ إضافة لمسائل العقيدة والفقه والجهاد بالدعوة السياسية المنطلقة من عزة المسلم المجاهد وليس تسول رضا الكفار.
فكم مرة عرض الشيخ أسامة بن لادن وقف القتال مع الصليبيين إذا أوقفوا عدوانهم على الأمة ، وكم مرة تحدث الشيخان بن لادن والظواهري عن واقع الامة السياسي وسبيل الخروج من هذا الواقع المرير ، وكم مرة خاطب الشيخان الشعوب الأوربية والأمريكية ، وكم مرة أقام الشيخان الحجة على أعداء المجاهدين؟! ألا يعد كل ذلك استثمارا للعمل الجهادي بمفهوم الأسطل؟!.

ممارسات حماس والقاعدة

لتنفير الشباب من منهج النبي صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام الذي يسميه الناس بـ"السلفية الجهادية" أو منهج القاعدة يروج أعداء هذا الدين تهم التكفير لمن يعتنقه فإذا انحرفوا في مواقفهم السياسية والشرعية وبينتَ لهم حكم الشرع وثوابت العقيدة توصف بأنك تكفيري!
وقد روج الإعلام الموالي لأمريكا والطواغيت قائمة افتراءات ليس لها اول من آخر لتشويه القاعدة فوصفت القاعدة بأنها تقتل الأبرياء وتفجر الأسواق وتكفّر الناس بل ووصل الكذب والتشويه إلى حد الزعم أن القاعدة تحرم بيع الثلج والخيار وتحرم إناث الماعز!!.
ويبدو أن هذه الاكاذيب قد انطلت على بعض الشيوخ ومنهم الأسطل الذي يرددها دون تثبت ،وهذا الإفك تبرأت منه القاعدة علانية في أكثر من مواقف.







اتهمت القاعدة بقتل النساء والأطفال فهل يعقل أن يترك الشباب المسلم بلاده ويهاجر للجهاد في سبيل الله في العراق لينال رضا الله ثم يقوم بقتل النساء والاطفال والآمنين كما يروج الإعلام العميل؟!
وقد ثبت بكثير من الوقائع أن تفجيرات الأسواق العشوائية وقصف المناطق السكينة عشوائياً تقوم به المليشيات الشيعية مثل فيلق بدر وجيش المهدي إضافة إلى القوات الأمريكية والمخابرات الإيرانية والحكومة العراقية العميلة لتشويه صورة المجاهدين، وكم مرة اتهموا فيها القاعدة بتفجير سوق هنا وهناك ثم تنكشف الحقيقية بعد أسابيع او شهور - عندما يختلف اللصوص فيما بينهم – ويظهر المجرم الحقيقي. ولكن تبقى في الأذهان صورة اتهام القاعدة بالعمل الإجرامي!.
وهذه تسجيلات العمليات الجهادية للقاعدة منشورة وفيها يتضح الحرص على المدنيين الآمنين وتحذير المجاهدين لهم بعدم الاقتراب من مناطق الاشتباكات بل وتنبيههم بنية القيام بعملية في المكان لأخذ احتياطاتهم وتأمين أنفسهم.
بل وتظهر الكثير من التسجيلات المرئية أن عمليات هامة ألغيت بسبب وجود مدنيين في مكان العملية.

ولا يخلو الأمر من تضرر المدنيين من بعض العمليات في المناطق السكنية نتيجة رد الفعل الامريكي ولكن هذا لا يقتصر على عمليات القاعدة وحدها فجميع "الفصائل المقاومة" والمجاهدة في العراق لها تسجيلات مرئية لعمليات ضد القوات الامريكية والموالية لها في المناطق السكينة وفي ظل وجود اناس أبرياء في المكان.
وهذا هو حال حماس في قطاع غزة فكم تسببت عملياتها المنطلقة من وسط المدنيين من سقوط عشرات القتلى وهدم آلاف البيوت شمال ووسط وجنوب القطاع؟!
ورغم ان القواعد الشرعية تشرع الجهاد في ظل وجود مدنيين فقد طالب قادة القاعدة وخاصة الشيخان بن لادن والظواهري أكثر من مرة بعدم التوسع في مسألة التترس ، وهو ما استجابت له القاعدة فانسحبت من العديد من المناطق عند شن الحملات العسكرية عليها للحيلولة دون إبادتها وتدميرها بحجة وجود القاعدة.

وإذا كانت القاعدة تتهم بالشدة والغلظة مع أعدائها فإن هذا يحسب لها وليس عليها وهو امتثال منها لأوامر الله بالشدة على الكفار والغلظة عليهم فالكفار المحتلين وعملائهم لا تؤثر فيهم عمليات المقاومة البسيطة والخطابات الحماسية وإنما يؤثر فيهم القوة والإرهاب والشدة والغلظة وهذا ما تفعله القاعدة لتشرد بهم من خلفهم.

لكن بالمقابل كيف تفسر قيادة حماس لمجاهديها أولاً وللمسلمين عامة إنكارها للشدة "المحمودة" عند القاعدة وتبريرها للشدة في قتالها الأخير مع عناصر فتح.
ألم تقم حماس بقتل وإصابة العشرات لأجل التحقيق مع بعض المشتبه بهم! ألم تقم حماس بقذف البيوت التي تحوي النساء والاطفال بصواريخ الأر بي جي وقذائف الياسين والهاون ؟!
ألم تقم حماس بحصار إحدى المناطق واستهداف البيوت الآمنة فيها بالقذائف مما ادى إلى وقوع قتلى وجرحى لمجرد الاشتباه بوجود متهمين فيها ثم لم يعثروا على أحد؟!
ألم تقم حماس بتعذيب مخالفيها في سجونها ، والتنكيل بهم بتسبب الإعاقة الكاملة لهم بإطلاق النار على اطرافهم؟!
ألم يحدث هذا وأكثر منه في "الحسم العسكري" الذي نفذته حماس؟!

معروف ان القاعدة تقاتل الكفار ومن يواليهم –وقد أصدرت الفتاوى الشرعية ابتداءاً وبينت موقف الدين من العمل في الشرطة والجيش العميل- فبأي صفة تقاتل حماس هؤلاء وتنكل بهم؟!

قبل الحسم لم تمنع حماس أحداً من أفرادها من العمل في الأجهزة الامنية "الخائنة" بل إن بعض كبار قادة القسام كانوا يعملون في هذه الأجهزة فكيف قاتلتهم حماس فجأة دون إنذار أو تبيين لحكمهم الشرعي؟!
كيف أصبح من كانت قيادة حماس تصفهم قبل الحسم بأيام بـ"الإخوة" مرتدين أثناء الحسم؟!
وكيف عاد هؤلاء المرتدين "إخوة" بعد انتهاء الحسم رغم أنهم لم يغيروا ولم يبدلوا؟!
وهل كان من قتلوا يستحقون القتل شرعاً ام لا؟! فإذا كانوا يستحقون القتل -شرعا- فلماذا قامت حكومة هنية بدفع الديات لهم بعد ذلك واحتسابهم شهداء؟! وإذا لم يستحقوا القتل فلماذا قتلوا ابتداءاً؟!
ولماذا قصفت بيوتهم وفجرت باعتبارهم انقلابيين ودايتونيين وعملاء ومأجورين ودحلانيين وخونة ثم بعد الحسم أعيد بناؤها على نفقة الحكومة؟!

فمن كان بيته من زجاج فلا يرجم الناس بالحجارة ، والأهم أن الدين والدماء ليست لعبة تستخدم لمصلحة التنظيم.
فالدماء التي صانها الشرع واجب على المسلمين صيانتها وحمايتها ، والدماء التي أهدرها الشرع لا يصح أن يتردد المسلمون في إهدارها .
ومن حكم الله بكفرهم لا يمكن لمسلم إلا التصديق والتسليم والإقرار بحكم الله وليس له أن يجادل عنهم أو يدافع عنهم او يداهن لهم.
وهذا هو نهج القاعدة فهل تسير حماس عليه ام تأخذها العزة بالإثم .
وهنا حقيقة ربما يغفلها كثير من قيادات حماس أن جلّ شباب حماس والقسام قلوبهم الصادقة وعقيدتهم الصافية وولاءهم لدينهم يؤشر لهم إلى محبة القاعدة وجهادها ونصرتها فشمس القاعدة المشرقة لا تغطى بغربال الافتراءت والمزاعم والأكاذيب.
ومن أراد الحفاظ على حزبه وتنظيمه عليه إعادة ضبط مسلكياته ومواقفه بشرع الله لكي لا يتفلت منه الصادقون الذين يرجون بعملهم رضا الله.

كتبه/أبو صهيب-مجلة جنات – العدد53

_________________

سيف السنة
عضو نشط
عضو نشط

عدد المساهمات : 455
تاريخ التسجيل : 09/04/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: إلا الكذب يا مشايخ حماس.. متى كفّرت القاعدة الناس؟!

مُساهمة من طرف المظلوم في الجمعة أغسطس 15, 2008 5:34 pm

وبعدين مع أبو المساطيل ؟؟؟
أليس هو من أفتى أيام الانقلاب بقتل أبناء فتح على الهوية
( مع اختلافنا الكبير مع فتح العلمانية )
المهم
أليس هو المفتي البارع أبو الفتاوي الجاهزة لحركته المتسلقة على الإسلام

وبعدين يا حماس
إنتو حبايب مع النصارى والروافض والشيوعيين والماركسيين والعلمانيين وحتى المتامرين


لماذا هذه الحرب على أولياء الله من القاعدة ومن ناصرها ؟؟؟؟



.






وختاما :
خذوها من أبو المحتسب : ستستمر القافلة بالمسير وسيعلو شأن أحفاد الصحابة , وسينصر الشعث الغبر ,
وسيمكن لهم في الأرض
ولا تنسوا أن الكلاب ستبقى تنبح خلف تلك القافلة , وستبقى تلهث خلف السراب عند عبدة الصلبان والشيطان , متجلببة بالبدل الفاخرة والسيارات الفارهة الأحذية الملمعة واللحى المحفحفة والشعور المصففة ....

المظلوم
عضو نشط
عضو نشط

عدد المساهمات : 202
تاريخ التسجيل : 24/06/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: إلا الكذب يا مشايخ حماس.. متى كفّرت القاعدة الناس؟!

مُساهمة من طرف اروى في الإثنين ديسمبر 01, 2008 1:53 am

الله عليكم يا اسود التوحيد

اروى
عضو جديد
عضو جديد

عدد المساهمات : 4
تاريخ التسجيل : 08/06/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى