نُصرةً لأمير جيش الأمّة وإخوته وآخرين من الموحّدين أكتب لحماس

اذهب الى الأسفل

نُصرةً لأمير جيش الأمّة وإخوته وآخرين من الموحّدين أكتب لحماس

مُساهمة من طرف المظلوم في الأربعاء سبتمبر 10, 2008 9:25 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
الصلاة والسلام على سيّد المرسلين محمّد وعلى آله وصحبه أجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أمّا بعد فإنّه وبعد سماعنا للأخبار المشينة من إعتقالات بحقّ الموحّدين
من قادة ومجاهدين فلا يسعني إلاّ أن أقول


حسبنا الله ونعم الوكيل
لا حول ولا قوّة إلاّ بالله
ومن هنا أنصح شباب حماس من حملة السلاح أن يعملوا على
إطلاق سراح الموحّدين من جيش الأمّة وغيرهم من سجونهم
القذرة واسألهم أن يُطيحوا بالحمار الضلاليّ خالد مشعل وهنيّة
ومن يوافقهم مِمّن يحسبون أنفسهم قادة في حماس قاتلهم الله
أنّى يؤفكون وقبّحهم وأخزاهم دنيا وآخرة عبّاد الكراسي والسلطة
الأذلاّء على الكفّار والأشدّآء على بني جلدتهم من الموحّدين
فما الفرق بينهم وبين الطّغاة الّذين يحاربون الله بحربهم على الموحّدين
فوالله هؤلآء هم الطغاة والمنافقين والضلاليين والوطنيين والّذين لا
علاقة لهم بالدّين لا من قريب ولا من بعيد وهؤلآء هم الّذين
يرآئون النّاس بالعبادات فليست صلواتهم وصيامهم وحجّهم إلاّ
عاداتٍ توارثوها وبها يُلبسون المسلمين أخزاهم الله دنيا وآخرة
وقاتلهم أنّى يؤفكون
وأنصح شباب حماس أن يتركوا حزبهم الشركيّ الضلاليّ
وأن يتوحّدوا مع الموحّدين الّذين يطالبون بإقامة الشريعة الإلهيّة
السمحآء والجهاد في سبيل الله على المنهاج الصحيح منهاج
النبيّ الشريف محمّد صلوات الله عليه وسلامه وصحبه البررة الكرام
ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدّين وما تبدّلوا تبديلا ولا يلومهم في الله
لومة لآئم
فما يقوم به طغاة حماس الضلاليين ليس جهاداً أبداً وهل ترويع الموحّدين
وإهانتهم ومتابعتهم وقتلهم وتصفيتهم والقبض عليهم وزجّهم في السجون
وتعذيبهم تسمّونه جهاد !!! فاسمحولي أقول لكم إنّكم قد ضلّوكم الطغاة
خالد وهنيّة وغيرهم ممّن يوافقون أعمالهم في محاربة الموحّدين فوالله
هم يحاربون الله وأوليآئه فلا تتبعوهم وانشقّوا عنهم واتركوهم مع الكراسي
وتآخوا مع الموحّدين فوالله إن استمرّيتم معهم فإنّكم منهم وسيذلّكم الله
ويُخزيكم ويقتلكم تقتيلاً ولن تجدوا لكم لا في الدّنيا ولا في الآخرة نصير
فالوقت قصير والحياة أقصر والموت أسرع مِمّا تتصوّرون
وإنّي لكم ناصر ومنذر وناصح أمين
اللهمّ إنّي بلّغت فاشهد
اللهمّ إنّي بلّغت فاشهد
اللهمّ إنّي بلّغت فاشهد


أمّا عن حملة السلاح الشباب في حماس فإنّي أقول
والله إنّي لأخشى مآ أخشى على شباب فلسطين من حملة السلاح
بعد أن نذروا أنفسهم في سبيل أن يحوّلهم هنيّة وخالد مشعل وقادة
حماس الحاليين إلى ميليشية تقاتل في سبيل افكارٍ بعيدة كلّ البعد عن


العقيدة الرّاسخة الحنيفة فتحارب كلّ مسلم موحّد ذو عقيدة ورأي سليم
وعلى منهاج النبوّة الصّافية ويستعملوهم كقوّة ضاربة لتصفية الصّادقين
وكلّ من هو يختلف عن منهج حماس الضّآلّ المضلِّل والّتي فاحت رآئحته
للقاصي والدّاني ولا حول ولا قوّة إلاّ بالله فأيّ طماسٍ حماسٌ هي فيها
وأيّ ضلال حماسٌ هي فيها ولا أعرف أين ذهبت العقول في فلسطين


فإذا قادة حماس الضلاليين كانوا لا يسمعون لأحد من غير الفلسطينيين
فلماذا لا يوجد من الفلسطينيين من يرشدهم وينصحهم وهل الدّين الحنيف
إحتكرته حركة طماس ( حماس ) سبحان الله !!!!


فيا شباب حماس يا شباب الأمّة الإسلاميّة وإخوة التّوحيد فاعلموا


فإنّي وغيري من المسلمين إن نصحوا لكم فإنّما هي نصآئحٌ من
إخوة لكم في الله ناصرين لكم ولسنا مزاودين ولا مفرّقين ولا


متفيقهين ولا متعالين ولا متكابرين ولا شامتين والعياذ بالله أن نكون
فلا تضنّون بنا الضنونا ولا تصمّوا آذانكم عنّا ولا تديرون ظهوركم
ووجوهكم عنّا ولا تتبرّأوا منّا ولا تتكابروا علينا ولا تتعالوا علينا
فنحن والله وإن تخلّيتم عنّا أو عرضتم عنّا فنحن بإذن الله لن نفعل
فستبقون إخوةً لنا في الله ومن ملّتنا وعشيرتنا الإسلاميّة الحنيفة
إخوة الإيمان من شباب فلسطين المسلم الأبيّ أوصيكم وأوصي
نفسي بتقوى الله فإنّ الجنّات أعِدّت للمتّقين فالله الله بأهل التّوحيد
الله الله بإخوتكم الموحّدين فإنّما المؤمنون إخوة فلا تتنازعوا


ولا تتقاتلوا ولا تستصغروا إخوتكم ولا تتكابروا عليهم ولا تأخذكم
الحمية لأجل عصبيّة قبليّةٍ كانت أم حزبيّة أو منصبيّة أو عناد


لا تُرهبوا أهاليكم في فلسطين ولا تهينوا مسلماً


فكونوا كما أرادكم وأرادنا الله سبّاقين للخير صادقين مع الله
مخلصين له وللدّين مدافعين عن دين الله الحنيف والمستضعفين
في الأرض ولا تؤآخوا إلاّ المؤمنين الموحّدين في الأرض
وانتسبوا لعشيرة الإسلام وطهّروا رايتكم من الشوآئب والغموض
وليكن قولكم وعملكم خالصةً صافيةً في سبيل الله



واختم لكم بهذه الآية الكريمة


َيا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوَّامِينَ لِلّهِ شُهَدَاء بِالْقِسْطِ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ
عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ [المائدة : 8
التفسير الميسّر ::: يا أيها الذين آمَنوا بالله ورسوله محمد صلى الله عليه وسلم
كونوا قوَّامين بالحق, ابتغاء وجه الله, شُهداء بالعدل, ولا يحملنكم بُغْضُ قوم
على ألا تعدلوا, اعدِلوا بين الأعداء والأحباب على درجة سواء,
فذلك العدل أقرب لخشية الله, واحذروا أن تجوروا. إن الله خبير بما تعملون, وسيجازيكم به



هدانا الله وإيّاكم وأسال الله لي ولكم ولسآئر المسلمين في هذا الشهر
المبارك والأشهر الأخرى وفي كلّ زمان وأن يتقبّل الله الطّاعات


وأن يعفوا عنّا ويغفر لنا وأن ينصرنا على القوم الكافرين


وان يكتبنا من الصّادقين والمتّقين والمحسنين والصّابرين والمرابطين
والمتحآبّين في الله والمؤلّفة قلوبهم والموحّدة صفوفهم كأسنان المشط
والآمرين بالمعروف والنّاهين عن المنكر والواصلين للأرحام والمتعفّفين
والمتواصّين باليتامى والمساكين واهل السبيل والنّاصرين لبعضنا البعض
ظالمين أو مظلومين والقوّامين بالقسط والعاملين بشرع الله ولا نخاف
لومة لآئم على ان نعدل ونجاهد في سبيل الله


وآخر دعواي أن الحمد لله ربّ العالمين والصلاة والسلام على سيّد
المرسلين محمّد وعلى آله الطيّبين الطّاهرين وأصحابه الغرّ الميامين
والتّابعين لهم بإحسانٍ إلى يوم الدّين
آمين آمين يا ربّ العالمين

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخوكم المظلوم

المظلوم
عضو نشط
عضو نشط

عدد المساهمات : 202
تاريخ التسجيل : 24/06/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى