كتاب 39 طريقة لنصرة المجاهدين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

كتاب 39 طريقة لنصرة المجاهدين

مُساهمة من طرف حفيد سيد قطب في الثلاثاء مايو 13, 2008 10:22 pm

ass
[center]بسم الله والحمد لله

اولا تعطيرا للموضوع اليكم سيرة الشهيد الحي



[size=35]الشيخ الشهيد؛ أبو سعد، عيسى بن سعد بن محمد آل عوشن الخالدي.

[size=35]ولد رحمه الله في مدينة الرياض، عام 1397 هـ، والتحق بالمعهد العلمي في "الشفا" في المرحلتين المتوسطة والثانوية، وبعد تخرجه من المرحلة الثانوية التحق بكلية الشريعة بجامعة الإمام بالرياض، ليتخرج منها بتقدير جيد جداً عام 1420هـ.[/size]

[size=35]ثم تم ترشيحه للعمل في سلك القضاء، فمرت عليه سنتان، عمل فيها ملازما قضائياً بالمحكمة الكبرى والمحكمة المستعجلة بالرياض، ثم درس في المعهد العالي للقضاء بضعة أشهر... [/size]

[size=35]تفرغ رحمه الله بعد بدء المرحلة الثانية من الجهاد في الشيشان وداغستان لمناصرة المجاهدين هناك ودعمهم اقتصادياً، تحقيقاً لقول النبي صلى الله عليه وسلم: (من جهز غازياً في سبيل الله فقد غزا) [متفق عليه]، وقوله صلى الله عليه وسلم: (جاهدوا المشركين بأموالكم وأيديكم وألسنتكم) [رواه الإمام أحمد وأبو داود]، وتمكن خلال تلك الفترة من تحقيق إنجازات كبيرة في جمع الأموال التي تعد الشريان الأهم لاستمرار حياة أي جهاد.[/size]

[size=35]وبعد غزوة نيويورك وواشنطن المباركة وما تبعها من أحداث، انطلق رحمه الله لينضم إلى اخوانه المجاهدين في أفغانستان، لكن شاء له الله ان لا يتمكن من الدخول إلى أفغانستان فاضطر للعودة إلى جزيرة العرب، عن طريق سوريا، وهناك وقع في قبضة المخابرات النصيرية، حيث قضى بعض الوقت في سجونهم، حتى قام النصيرية بتسليمه إلى حكومة "خائن الحرمين"، والتي احتجزته بدورها في سجن "الحائر"، ثم اطلقت سراحه بعد مدة ليست بالطويلة.[/size]

[size=35]بعد خروجة من سجن "الحائر" لم يطب للشيخ أبي سعد القعود عن درب الجهاد، ولم تكن تلك المحن التي مرت به لتكسر من عزيمته أو توهنها، بل إنه ليقول عنها؛ أنها من أفضل أيام حياته... فانطلق رحمه الله يناصر إخوانه المجاهدين بالمال والرأي، غير مبال بتثريب الأحباب وإشفاقهم. [/size]

[size=35]ونظراً لكفائته العالية في المجال الإعلامي، وإيماناً منه بأهمية دور الإعلام في استقطاب الأنصار والذب عن المجاهدين... فقد سخر معظم جهوده في هذا المجال... حيث عمل بجد ومثابرة مع الشيخ الشهيد يوسف العييري في موقع "الدراسات" على شبكة الإنترنت.[/size]

[size=35]وقد تأثر رحمه الله كثيراً بالشيخ العييري، حتى انه كتب ترجمة له بعد استشهاده، قال فيها: (لن ننساك يا أبا محمد... والله إن من عايشك ليصعب عليه أن يتجاهل تأثيرك على حياته... لقد رأيناك تفعل لنصرة الجهاد ما لا تفعله المؤسسات المنظمة والجهود المركزة... لقد كنت فريد المثال نادر الطراز، وقتك كله للجهاد والمجاهدين...) اهـ[/size]

[size=35]تولى رحمه الله الإشراف على موقع "مركز الدراسات والبحوث الإسلامية" بعد استشهاد الشيخ العييري، وأسس بعد إغلاقه - هو ومجموعة من إخوانه - موقع "صوت الجهاد"، كما تولى رئاسة تحرير مجلة "صوت الجهاد" بتكليف من القائد الشهيد عبد العزيز المقرن، وكان كذلك مشرفاً على نشرة "البتار"، وأحد العاملين الرئيسين في عملاق الإعلام الجهادي؛ "مؤسسة السحاب"، وقد تولى دور المعلق في إصدار المؤسسة الشهير؛ "بدر الرياض".[/size]

[size=35]وضِع الشيخ الشهيد عيسى العوشن على قائمة الشرف - قائمة الـ 26 مطلوباً - التي اصدرها نظام آل سلول، بأوامر من أسياده الأمريكان، فاضطر رحمه الله للتكيف مع الوضع الجديد، وكانت مرحلة جديدة من المطاردة والتضييق، إلا انه كان حريصاً ان لا تؤثر على جهاده في المجال الإعلامي... فانطلق في فجاج الأرض يعمل وينشط... ويدعو ويحث... وينتج الإصدارات المتنوعة - مسموعة ومرئية ومكتوبة - ولا يكاد يخلو انتاج إعلامي للمجاهدين في جزيرة العرب من لمساته... وخطه... وصوته... وأفكاره... وإبداعاته.[/size]

[size=35]وفي ليلة الثلاثاء، الثالث من جمادى الآخرة من عام خمسة وعشرين وأربعمائة وألف للهجرة، كان الشيخ أبو سعد على موعد لنيل وسام الشهادة، الذي يسعى كل مجاهد لنيله... حيث قام المرتدون بمداهمة أحد المنازل في أحد أحياء مدينة الرياض، وكان في المنزل أبو سعد وثلة من أصحابه، فآثر الباقية على الفانية، وتصدى للموت، وافتدى إخوانه بنفسه، طالباً منهم الخروج من المنزل على أن يقوم هو وأخوه معجب الدوسري بالتغطية على انسحابهم... وفعلاً بدأت التغطية فأبلى بلاء عظيماً... وقاتل حتى قتل، وقتل معه صاحبه، ونجت بقية المجموعة وتمكنوا من الخروج وفك الأطواق الأمنية المضروبة على منزلهم...[/size]

[size=35]دفن رحمه الله بعد استشهاده في مقبرة "المنصورية"... بجوار صاحبيه؛ خالد السبيت وعبد العزيز المقرن... رحمهم الله جميعاً، ومكننا من القصاص من قاتليهم... وألحقنا بهم غير مبدلين ولا ناكثين.[/size]

[size=35]رحمك الله ايه الحبيب رحمك الله [/size]
[size=35]والحقنا بك مقبلين غير مدبرين [/size]

[size=35]والان اليكم احبتي الكتاب الماتع الجامع[/size]




[size=35]تجدون في هذا الكتاب المبارك[/size]

تحديث النفس بالجهاد سؤال الله الشهادة بصدقالذهاب للجهاد بالنفس الجهاد بالمالتجهيز الغازيخلافة الغازي في أهله بخير كفالة أسر الشهداءكفالة أسر الجرحى والأسرىجمع التبرعات للمجاهدين دفع الزكاة لهم المساهمة في علاج الجرحىالثناء على المجاهدين وذكر مآثرهم ودعوة الناس لتقفي آثارهمتشجيع المجاهدين وحثهم على الإستمرارالذب عن المجاهدين والدفاع عنهم فضح المنافقين والمخذليندعوة الناس للجهاد وتحريضهم عليهالنصح للمسلمين وللمجاهدينالتكتم على المجاهدين وإخفاء أسرارهم التي يستفيد منها الدعاء لهمقنوت النوازلمتابعة أخبار الجهاد ونشرهاالمشاركة في نشر ما يصدر عنهم من كتب ومطوياتإصدار الفتاوى لمناصرتهمالتواصل مع العلماء والخطباء وإخبارهم عن أحوال المجاهدينأخذ اللياقة البدنيةالتدرب على الأسلحة وتعلم الرميالسباحة و ركوب الخيل تعلم فقه إيواء المجاهدين وإكرامهمعداوة الكفار وبغضهمالسعي لفداء الأسرىنشر أخبار الأسرى والاهتمام بقضيتهمالجهاد الألكترونيتخذيـل المشركينتربية الأبناء على حب الجهاد وأهلهترك الترفمقاطعة بضائع العدو والحث على ذلكعدم استخدام العمالة الحربية

[/size]
[/center]

_________________
avatar
حفيد سيد قطب
مدير منتدى انسان مسلم
مدير منتدى انسان مسلم

عدد المساهمات : 2185
تاريخ التسجيل : 22/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mo20.mam9.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى